لقد شغلت المؤسسة الاقتصادية حيزا معتبرا في كتابات وأعمال الاقتصاديين بمختلف اتجاهاتهم الأيدولوجية، وهذا باعتبارها النواة الأساسية في الاقتصاد وعليه وجب دراستها ومعرفة مفهوم المؤسسة وما هي أهدافها وتصنيفاتها ومعرفة كذلك المحيط الذي تعمل فيه