ان حقوق الانسان ليست وليدة عصر معين بل وجدت منذ ولادة لانسان  ،  وقد عرفت المدنيات القديمة هذا الحق ولكن ليس بالمفهوم الحديث اذ كان يغلب على هذه المدنيات التصنيف الطبقي اي ان هذه الحقوق ليست على درجة متساوية بين افراد المجتمع ، فهي تتفاوت بتفاوت مكانة افرد ، فجاء الاسلام بنظام متناسق وبين هذه الحقوق وضبطهاوفق ماتقتضيه الفطرة الانسانية فلا افراط ولاتفريط في نظام سبق به النظم الوضعية الحالية ، هذه النظم التي غالت في هذه الحقوق الى حد الخروج على معالم الفطرة السليمة والسلوك القويم . 

التحرر في العالم العربي المعاصر :

ماهية حركات التحرر: هي رد الفعل الشعبي الذي قامت به الشعوب المستعمرة ضد الاستعمار في افريقيا واسيا التي كانت حاضعة للاستعمار الاوروبي التقليدي بكل اشكاله


Analyse du mouvement humain

Description des filières enegétiques